ُGolden kitchenا /

#كورونا في نيوزيلندا     #انتشار كورونا في نيوزيلندا     #علاج كورونا في نيوزيلندا     #اماكن انتشار كورونا في نيوزيلندا       #اخبار كورونا في نيوزيلندا     #الوفيات والاصابة بكورونا في نيوزيلندا

أعلنت وزارة الصحة في نيوزيلندا اليوم عن تسجيل 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا جميعها لدى أشخاص سافروا إلى الخارج في الآونة الأخيرة.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للإصابات في نيوزيلندا إلى 20.

وفرضت نيوزيلندا قيودا صارمة على الحدود السبت الماضي وطلبت من كل الوافدين إليها عزل أنفسهم كما حظرت التجمعات العامة الكبيرة لاحتواء تفشي الفيروس.

كشفت نيوزيلندا عن حزمة اقتصادية بقيمة 12,1 مليار دولار نيوزيلندي (7,3 مليار دولار أميركي) من صندوق مخصص لمواجهة “الأيام الصعبة” في البلاد على خلفية وباء كوفيد-19.

وأقر وزير المالية غرانت روبرتسون أن “الركود أمر شبه مؤكد” لكنه أشار إلى أن الحزمة التي تركز على دعم الأجور والإعفاءات الضريبية وتعزيز الرعاية الصحية ستساعد على احتواء تداعياته.

وأكدت الحكومة (يسار وسط) أن الحزمة تعد أكبر عملية إنفاق في فترة سلام في تاريخ نيوزيلندا الحديث إذ تعادل تمويلا تشغيليا لميزانية ثلاث سنوات.

وقال روبرتسون أمام البرلمان “نستعد لمعركة ضد قوة خارجية لا يمكننا السيطرة عليها تتسبب بدمار حول العالم. نحن على استعداد للمعركة”.

بدورها، أكدت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن أن لدى الحكومة مخصصات مالية للاستجابة للأزمات.

وقالت “لطالما تحضّرنا لاحتمال تعرّضنا لأيام صعبة”، مشيرة إلى أن بلدها يقع في منطقة تشهد انفجارات بركانية وزلازل وأحوال طقس صعبة.
ومع ذلك، سارعت لفرض قيود على السفر وأمرت جميع الواصلين من الخارج لعزل أنفسهم، في مسعى لمنع تسجيل معدلات مرتفعة من الإصابات كما كان الوضع في الخارج.

نيوزيلندا تلغي إحياء ذكرى هجوم مسجدي كرايست تشيرتش
أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إلغاء التكريم الوطني لضحايا الاعتداء الذي طال مسجدين في كرايست تشيرتش قبل عام، وذلك بسبب مخاوف من تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وكان من المتوقع أن يجذب الحدث، الذي كان مقررا في كرايست تشيرتش ، حشدا كبيرا بينهم كثيرون من مختلف أنحاء نيوزيلندا ومن خارجها.

وقالت أرديرن “إنه قرار براغماتي. النصيحة التي تلقيناها (..) هي أن هناك أشخاصا سيسافرون من أنحاء مختلفة من البلاد، ومن الخارج. وإذا كانت هناك حالة (إصابة بالفيروس)، فقد يكون من الصعب تتبع أولئك الذين اتصلوا” مع الشخص المصاب.

وفي 15 مارس/آذار 2019 قُتل 51 شخصا بهجوم على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش شنّه الأسترالي برنتون تارنت، وهو من اليمين المتطرف.

وشرح القاتل في بيانه الذي جاء بعنوان “البديل العظيم” أسباب ارتكابه لهذه المذبحة، مشيرا إلى التزايد الكبير لعدد المهاجرين الذين اعتبرهم محتلين وغزاة، كما فسر سبب اختياره لهذا المسجد تحديدا لكثرة عدد رواده.

وقال “إن أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين. وهذا الوطن الذي كان للرجال البيض سيظل كذلك ولن يستطيعوا يوما استبدال شعبنا”.

وزعم أن ارتكاب المذبحة جاء “لأنتقم لمئات آلاف القتلى الذين سقطوا بسبب الغزاة في الأراضي الأوروبية على مدى التاريخ. ولأنتقم لآلاف المستعبدين من الأوروبيين الذين أخذوا من أراضيهم ليستعبدهم المسلمون”.

يذكر أن الإرهابي سجل لحظات تنفيذه الجريمة وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أعنف هجوم بالتاريخ الحديث لنيوزيلندا، كما وصفته رئيسة الوزراء أرديرن.

الركود الاقتصادي يضرب نيوزيلندا

حذّر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من أنّ الركود الاقتصادي العالمي يمثّل خطراً خلال عام 2020، في ظلّ ضعف النموّ للدول المتقدمة والنامية على حدّ سواء.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلاندا “جاسيندا أرديرن” نقلتها وكالة إخبارية، من المرجّح أن تشهد البلاد ركوداً أسوأ من الأزمة المالية العالمية لعام 2008، وذلك بسبب تفشّي فيروس كورونا .

وخلال الإجراءات التي تقوم فيها “نيوزيلندا” لمواجهة تفشّي كورونا، قالت الرئيسة بأنّنا لا نريد أن نكون إيطاليا . الركود الاقتصادي
وبعد أن تمّ حظر التجمعات الجماهيرية لأكثر من 500 شخص في نيوزيلندا، أوضحت “أرديرن” بأنّنا لن نطبّق القيود على التجمعات في المدارس أو الجامعات ولكنّها ستطبّق على الاجتماعات الداخلية والخارجية .

وأضافت “أرديرن” إنّه من الحكمة و الأكثر أمانًا، إلغاء الأحداث مثل العروض الفنية والمهرجانات الموسيقية والتجمعات الثقافية. وليس هناك تاريخ انتهاءٍ للحظر.

وأشارت إلى أنّ النيوزيلنديين بحاجة إلى الاستعداد والتكيّف مع الوضع الطبيعي الجديد .

ونوّهت إلى أنّ هذه ظروف استثنائية. عندما تكون لدينا حالات طوارئ، وعندما تكون لدينا حالات غير مسبوقة، يعمل النيوزيلنديون معاً. نطلب منك العمل معاً مع مسافة صغيرة بينكما.

ومن المتوقّع أن يكشف وزير المالية عن حزمة حوافز اقتصادية مهمة، وبحسب “أرديرن” إنّها ستركّز على إبقاء الناس في وظائفها.

وقام البنك الاحتياطي النيوزيلندي بخفضٍ مفاجئ لسعر النقد الرسمي ، وخفضه من 1 ٪ إلى 0.25 ٪ ، وأعلنت شركة طيران نيوزيلندا ، الناقل الوطني ، إنّها ستخفّض رحلاتها الدولية بنسبة 85 في المئة في الأشهر القليلة المقبلة.

وأوضح البنك في بيان، إلى أنّ التأثير السلبي على الاقتصاد النيوزيلندي سيكون كبيراً، وسيتمّ تقييد الطلب على سلع وخدمات نيوزيلندا، وكذلك الإنتاج المحلي. سيخضع الإنفاق والاستثمار لفترة طويلة بينما تتطوّر الاستجابات لفيروس كورونا…..المزيد
الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

الموقع الرسمي https://tgv24news.com قناة اليوتيوب https://www.youtube.com/c/ChefLina/videos?view_as=subscriber صفحة الفيسبوك الرسمية https://www.facebook.com/chefLina1/ تويتر https://twitter.com/cheflina2 انستجرام https://www.instagram.com/chefa_lina19

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

اكتب ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

By Admin