<
صوت نيوزيلندا واستراليا

الشیطان یعظ فی وارسو ؟

ويلنجتون - صوت نيوزيلندا واستراليا /

الشیطان یعظ فی  وارسو ؟

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

فی عُصور  الاضّمحلَال کانت وارسو  المحطة قبل الأخیرة فی الجُغرافیة المقدسّة  لتقسیِم المُقسم من وعد بُلفُور ّ الثاني ، العریسّ الرابح فی    وارسو إسراٸیل ، والحفل علي الوداع الأخیر لقدسّ الأقداسّ  بنیامین نتنیاهو  وسط الوفود العربیة من زعماء ووفود الأعراب الذي ذکروا فی القرأن ،، ابن العم  سّام تعمّد مُنظم الحفل أن یکون بجوار الوفد الیمني لیشعل  ثُوارّ الحوُثیوّن الموٰالِین لإيران ورسالة لإیران عن وجودها فی الیمن !

أصدقاء الأمس أعداء الیوم  وأعداء الیوم أصدقاء الأمس ؟
أیهما الأقرّب إلى الَعرب إیران أوإسّراٸیل   رغم  أن إیران  الصدیق لإسرائیل منذ قیامها عام 1948 م، حتي عام 1979م کانت طهران مرکز العملیات الاستخباراتية الأمنیة لإسرائیل یدخولون إیران فی أي وقت حتي فی أزمه احتجاز الرهائن الأمریکیة فی طهران کان الدور الإسرائیلي فی حل الأزمه التي عرفت بعد ذلك فضیحة إیران جیت””
کانوا یقومون علی أرض إیران بعملیات عسکریة وسیاسیة ،،
حالة من الجنون يصاب بها الرئیس الأمریکی وزعماء العرب ونتنیاهو من إیران فی العام الماضي وفی مٶتمر أیباك الیهودي یصرخ فی وجه أمریکا والغرب  من خطر امتلاك إیران القنبلة النووية ویطالب بحشد حلف عربي أمریکي إسرائیلي ضد إیران، وقد نجح فی الضغط علی الإداره الأمریکیة بفك الارتباط وانسحاب الأمریکان من اتفاقیه لوزان. 5+1
وجه جدید لشرق أوسط ..
صراع خفي بین روسیا وأمریکا  لکسر الوجود الروسي فی الشرق الأوسط  ومحاولة  إبعاد  الُدوّب الروسي عن المیاة الدافٸة بعد حرب سوریا مع اقتراب إنهاء الملعب السوري  وتفاهُمت علی إطلاق ید روسیا فی سّوریا مقابل تخلي روسیا عن موقفها من إیران،    وحشد أمریکا أکبر عدد من دول العالم لإسقاط النظام الإیراني.
الموضوع الأهم هو التقارب العربي الإسرائیلي والتطبیع مع مایسمى دول الاعتدال أو الحلف السني الذي یلعب دورًا خفيًا هو الآخر فی تمریر صفقة القرن وهل تسعى أمریکا بتغییر السلطة الفلسطینیة والبحث عن بدیل لها فی دول الجوار  للتفاوض وینبُونّ عن الفلسطینیین وهل نجح الفرقاء من الفصائل الفلسطینیة فی موسکو  الإجماع علی أجندة واحدة للثوابت الوطنیة للقضیة فی ظل المطروح من الأراضي 22%  فقط  وعدم السماح للفلسطنیین بقیام دولة مستقلة کما طرح فی عام 1991 فی مٶتمر مدرید بعد انتهاء حرب تحریر الکویت عن عدم وجود صیغة إلزامیة عن وجود دولة فلسطينية.
رغم أن هناك مفارقات بین مواقف الدول الآن من مٶتمر السلام فی مدرید عام 1991 م ومٶتمر  وارسو فبرایر 2019 م الموقف الأمریکي کان علی شبه خلاف مع الجانب الإسرائیلي وکانت هناك تصریحات ضد إسرائیل من جورج بوش الأب  عن تخلي إسرائیل عن سیاستها التوسعیة وکان هناك تلویح بقطع المعونات عن إسرائیل إذا لم تنصعْ إلی الآراء الأمریکیة فی مفاوضات مستقبلیة مع الفلسطينيین رغم ذلك فرضت إسرائیل شروطها  فی عدم السماح لمنظمه التحریر  بوفد مستقل أو من أهل الشتات  وقد طالبت أمریکا بقبول معاهدة الأرض مقابل السلام  مع کل الأطراف العربیة وکانت مطالب الإسرائلیین مجحفة  ومتناقضة من جمیع الأطراف وقبلها العرب !
فی غیاب حُضور دول أوروبیة لها دور مهُم مثل فرنسا وألمانیا وغیاب لبنان وسوریا ومصر
وانتقال الثقل والدور المصري    بعد عام 1979 م وإبرام اتفاقیة السلام الاسراٸیلیة المصریة  إلی دول خلیجیة لتلعب دورًا مکان الدور المصري فی الشرق الأوسط وهروب الدبلوماسیة المصریة بحضور مٶتمر الأمن فی میُونیخ  له علامات استفهام  ؟
طریق التصفیة بدأ بالمفاوضات  وکان عنوانة الطریق الي أریحا
غزة ثم أسلو وکامب دیفید 2 ثم التخلص من العجوزین  عرفات ورابین لنُعید الحلقة من البدایة
مع صعود تیار شعبوي فی الأنتخابات الاوروبیة والأمریکیة  وطرح إیدولوجیة دینیة جدیدة من الصهیونیة المسیحیة تٶمن بیهودیة القدس  وتفریغ دیمغرافي للسکان العرب واعلان القومیة الیهودیة والعاصمه الابدیة أورشلیم  وطرد الأشرار منها ماذا  تنتظر زعماء الأعراب الجدد  المهرولون الی الهاویة ،،

الدور الأخطر الخاسر هو الأردن من هذا المٶتمر  مع صفقة القرن وعلاقاته الاقتصادیة مع دول الخلیج وترکیا والعراق
وترکیا وموقفها من وحدة سوریا وعلاقتها بإیران وأمریکا  وروسیا  والصراع الخفي الآخر بین قیادة الحلف السني بین ترکیا والسعودیة والإمارات التي تلعب دورًا آخر فی الیمن ورحلة بابا الفاتیکان إلی الإمارات ورجل دیّن   موُفد من الفاتیکان إلی السعودیة کلها علامات استفهام وأدوار خفیة لمنطقه مُعقدة من المشّهد السیاسي
رغم ذلك کانت هناك  من الجانب الإیران قبل المٶتمر  وأثناء انعقاده  أن المٶتمر وُلدَ میتًا ولا وُجود له علی أرض الواقع ،
وهناك أسٸلة تطرح الأن    هل أمریکا سوف تخوض حرب ضد إیران مع الحلف العربي السني الاسرائیلي وماهو موقف الشیعة فی الدول الخلیجیة  والعراق إذا إندلعت حرب ،
وهل أصبحت أمریکا تُهدد بالفعل السّلم والأمن العالمي  بعد خروجها من اتفاقیة لوزان  واتفاقیه نزع وسباق التسلح الصواریخ المتوسطة النوویة ،
والاندفاع الشعبویة الجدیدة من سیاسات ترامب سوف تدفع العالم إلی الهاویة من تغییر أنظمة بالقوة وهل نموذج فنزويلا ممکن أن یحدث فی إیران وأن الجغرافیا  سوف تلعب دورًا کبیرًا فی کسر الغّطرسة الأمریکیة فی المنطقة.

محمد سعد عبد اللطیف
کاتب وباحث فی الجغرافیا السیاسیة

..........المزيد . هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت استراليا ونيوزيلندا الرسمي

اكتب ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: