ما لاتعرفه عن نيوزيلندا New Zealand (نيوزيلندا New Zealand)

نيوزيلندا
نيوزيلندا

ويلنجتون – صوت نيوزيلندا /تتكون نيوزيلَندا من عدد من الجزُر، في جنوب غربيّ المحيط الهادي. وتبعد نحو 1600 كم، عن جنوب شرقيّ أستراليا، ونحو 10500كم، جنوب شرقيّ كاليفورنيا، في الولايات المتحدة الأمريكيّة. تنتمي نيوزيلَندا إلى مجموعة كبيرة من الجزر، تُسمّى بولينيزيا Polynesia. وتضم نيوزيلندا جزيرتَين رئيسيَّتَين، هما: الجزيرة الشّماليّة، والجزيرة الجنوبيّة؛ إضافة إلى عشراتٍ من الجزُر الأُخرى. ومعظم الجزُر الصغيرة، تبعد مئات الكيلومترات، عن الجزيرتين الرئيسيّتين.
2. الإحداثيات الجغرافية: 40 درجة جنوباً، و174 درجة شرقاً
3. خرائط المراجعة: خرائط أوقيانوسيا
4. المساحة
أ. المساحة الكليّة: 267.710 كم2.
ب. مساحة اليابس: 267.710 كم2.
ج. مساحة المياه: غير متيسر.
ملاحظة: تشمل هذه المساحة، جزُر أنتيبوديس Antipodes، وجزُر أوكلاند Auckland، وجزُر باونْتي Bounty، وجزيرة كامببِل Campbell، وجزُر شاثام Chatham، وجزُر كِرمادِك Kermadec.
5. مقارنة المساحة (بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية): نفس مساحة كولورادو.
6. الحدود البرية: صفر.
7. الشريط الساحلي: 15.134 كم.
8. حقوق المطالبة البحرية
أ. المياه الإقليمية: 12 ميلاً بحرياً.
ب. منطقة التماس: 24 ميلاً بحرياً.
ج. المنطقة الاقتصادية الخاصة: 200 ميل بحري.
د. الإفريز القاري الصخري: 200 ميل بحري، أو إلى حافة الهامش القاري.
9. المناخ
مناخ نيوزيلندا، مُعتَدِلٌ؛ مع وجود تَبايُناتٍ إقليميّةٍ حادّة. إذ يتحوَّل، فجأة، من مُشمِس إلى مُمطِر، ثم إلى مُشمِس. كما أنه رَطْب، شبيهٌ بمناخ الشاطئ الشماليّ الغربيٌّ، للمحيط الهادئ. ونظراً لأن نيوزيلَندا تقع إلى الجنوب من خط الاستواء، فإن مناخها يعكِس مناخ نصف الكرة الشمالي، فشَهر يوليه، أبرَد أشهر السنة. وهناك تنوُّعٌ واضِح في المناخ، ففي الجزيرة الشماليّة، يُعَد الجزء الشماليّ منها دافئاً ورطباً، والجُزء الأوسَط، دافئاً ومُشمِساً، وتسقط الثلوج في الشتاء. وفي الجزيرة الجنوبيّة، تتعرَّض الأجزاء الغربيّة إلى أمطارٍ أكثر من الأجزاء الشرقيّة، والجنوب أبرَد من الشمال، والجبال تُعَد بارِدةٌ بالنسبة للسّهول.
10. التضاريس
تتميَّز تضاريس نيوزيلَندا، بأن غالبيّتها جبَليّة، مع وجود سهولٍ ساحليّةٍ واسِعة. ويفصِل مَضيق كوك Cook، الذي يصِل اتِّساعه إلى 20 كم، بين الجزيرتَين: الشماليّة والجنوبيّة. وتقع جزبرة ستيوارت Stewart، على مسافة 30كم، إلى الجنوب من الجزيرة الجنوبيّة. وتُسيطِر نيوزيلندا على منطقتَين، خارِج حدودها، وهما: منطقة روس Ross، التي تُعَد جُزءاً من قارة أنتاركتيكا Antarctica، وجزيرة توكيلاو. وتتبع نيوزيلَندا، مجموعةٌ كبيرة، من الجزُر، في جنوب المحيط الهادئ، بعضها صغير، وغير مأهولٌ بالسكّان.
أ. الجزيرة الشماليّة. وتنقسم إلى ثلاثة أقاليم، كالآتي:
(1) شبه الجزيرة الشماليّة: وتُشكِّل النسبة الكُبرى من الجزء الشمالي من الجزيرة. والإقليم مُكتَظٌّ بالغابات، والأراضي المُنخفِضة، وبساتين الموالح. وشواطئه طويلة، جميلةٌ.
(2) المنطقة البُركانيّة والتلال الغربيّة: تُغطي الجزء الغربيّ، ومعظمها صخورٌ بركانيّة، وهناك بعض الفوهات البركانيّة النَّشِطة، في الجبال المرتفِعة، مثل جبل نجاورو Ngaurhuoe، وتونجاريرو Tongariro. وتتمتَّع المنطقة، بوَفرة الينابيع المعدنيّة الحارّة.
(3) التلال الشرقيّة: وتُغطّي الجزء الشرقيّ من الجزيرة. وهناك مجموعة من الجبال، تمتد من الرأس الشرقيّ، حتى مَضيق كوك، وتتكوَّن مُنحدَرات الجبال الشرقيّة، من تِلالٍ تُستخدَم لرَعي الأغنام، وأبقار اللحوم، وتُستغَل الأراضي المُنخفِضة، على امتداد الساحل الشرقيّ، في زراعة الخضراوات، والفواكه. وإلى الغرب من الجبال، هناك أراضٍ مُنخفِضة، وسهول، تُستخدَم لقُطعان أبقار الحليب، وإنتاج المحاصيل الزراعيّة.
ب. الجزيرة الجنوبيّة. وتتكوَّن من ثلاثة أقاليم، كالآتي:
(1) جبال الألب الجنوبيّة: وتُشكِّل الجُزء الأكبر من الجزيرة، وأعلى ارتفاعٍ فيها، هو جبل كوك. وتتمتَّع المنطقة بمناظِر طبيعيّةٍ خلابة. ويتراكَم الثَّلج والجليد، على المُنحدَرات العالية. وتبدو الجبال جميلة، بسبَب الغابات.
(2) سهول كانتِربِري: وتقع إلى الشرق، والجنوب، من الجزيرة، وتُشكِّل أكبر منطقةٍ مستوِية، أو شِبه مستوِية، في نيوزيلندا، كما تشكِّل المنطقة الرئيسيّة، لزراعة الحبوب، مثل الشعير، والقمح.
(3) هضبة أوتاجو: وتقع في الرُّكن الجنوبيّ الشرقيّ، من الجزيرة الجنوبيّة، وتحتوي على مزارع كبيرة، لتربية المواشي.
ج. البحيرات والأنهار والشواطئ
تتمتع نيوزيلندا بالبحيرات، والأنهار ذات المساقِط المائيّة. وتقع معظم البحيرات، في السهول البركانيّة، في الجزيرة الشماليّة، ومن أكبرها، بحيرة تابو، التي تبلغ مساحتها نحو 606 كم2. وتنبُع الأنهار من الجبال، وتنحدِر نحو البحر. ويُعَد نهر وايكاتو، الأطول بين أنهار نيوزيلَندا، ويبلغ طوله نحو 450 كم، ثم نهر كلوثا، حيث يحمِل كميّةً كبيرة، من المياه، ويُعتبَر صالِحاً لتوليد الطّاقة الكهربائيّة. إضافة إلى العديد من المساقِط المائيّة.
11. أدنى الارتفاعات وأعلاها
أ. أدنى الارتفاعات: تنحدِر إلى مستوى سطح البحر، في المحيط الهادي.
ب. أعلاها: قمّة جبَل أوراكي كوك Aoraki-Mount Cook، وترتفِع إلى 3754 متراً، فوق مستوى سطح البحر.
12. المصادر الطبيعية
تتمتَّع نيوزيلَندا، بموارد عديدة للثروة الطبيعية، أهمها: خام الحديد، والفَحم الحجِري، والذهب، والأخشاب، والغاز الطبيعيّ، والرِّمال، ,الطاقة الكهرومائيّة، والحجر الجيري.
13. استغلال الأرض، طبقاً لتقديرات عام 2011
أ. أراضٍ زراعية: 1.76%.
ب. محاصيل دائمة: 0.27%.
ج. أغراض أخرى: 97.98%.
14. الأراضي المروية: 6193 كم، طبقاً لتقديرات عام 2007
15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: 327 كم3، طبقاً لتقديرات عام 2011.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2010
أ. الإجمالي: 4.75 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 23% أغراض منزلية، 5% صناعية، 72% زراعية.
ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 1200 متر مكعب سنوياً.
17. الأخطار الطبيعية
الزلازل، التي لا تكون، عادة شديدة؛ إضافة إلى النشاط البركاني.
18. البيئة ـ المشاكل الحالية
تُعاني نيوزيلندا إزالة الغابات، وتأكّل التربة؛ وتضرر الحياة النباتية والحيوانية، بسبب السلالات القادمة من الخارج.
19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية
أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة
·   بروتوكول أنتاركتيكا لحماية البيئة.
·   اتفاقية المحافظة على المصادر البحرية الحية في أنتاركتيكا.
·   معاهدة أنتاركتيكا.
·   اتفاقية التنوع البيولوجي.
·   اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
·   بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO).
·   اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
·   اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.
·   اتفاقية حظر استخدام تقنيات التغيير في البيئة لأغراض عسكرية أو لأية أغراض عدائية أخرى.
·   اتفاقية بازل المتعلقة بمراقبة حركة النفايات الخطرة عبر الحدود والتخلص منها.
·   اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
·   اتفاقية منع التلوث البحري الناجم عن إلقاء النفايات والمواد الأخرى، في المياه البحرية.
·   اتفاقية حماية طبقة الأوزون.
·   اتفاقية التلوث الناجم عن السفن.
·   الاتفاقية الدولية للأخشاب المدارية لعام 1983.
·   الاتفاقية الدولية للأخشاب المدارية لعام 1994.
·   اتفاقية الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية وخاصة بوصفها موئلاً الطيور المائية.
·   الاتفاقية الدولية لتنظيم صيد الحيتان.
ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة
·   اتفاقية الصيد والمحافظة على الموارد الحية في أعالي البحار.
·   اتفاقية المحافظة على الفقمة البحرية في أنتاركتيكا.
20. ملاحظة جغرافية
يعيش نحو 90% من سكان نيوزيلندا في المدن. وتعد وِلينجتون Wellington، أبعد عاصمة وطنية في العالم، في الطرف الجنوبي من الكرة الأرضية….المزيد

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

اترك تعليقاً