<

أخبار نيوزيلندا واستراليا اليوم : إحالة سفاح نيوزيلندا إلى مستشفى الأمراض العقلية / نيوزيلندا تحطم حلم أسرة بالهجرة/بيــان من مفتى استراليا ونيوزيلندا / رشق سناتور أستراليا بالبيض

نيوزيلندا
نيوزيلندا
كانبرا – صوت نيوزيلندا واستراليا /

إحالة سفاح نيوزيلندا إلى مستشفى الأمراض العقلية 

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
 قررت هيئة محكمة كرايستشيرش إحالة سفاح نيوزيلندا إلى مستشفى الأمراض العقلية للكشف عن موقفه بعد الفحص نفسيا وعقليا وتحديد مدى أهليته العقليّة.
وكانت كرايستشيرش تولت التحقيق في الواقعة واستجواب الإرهابي مرتكب المذبحة منذ عدة أيام وعقدت عدة جلسات للاستماع فيها للمتهم والناجين .
ويخضع المتهم برنتون تارانت الأسترالي الجنسية البالغ 29 عاما للمحاكمة بتهمة القتل العمد لـ 50 شخصًا ومحاولة قتل 39 آخرين في هجوم مسلح قام بتصويره بالفيديو.
وقال القاضي النيوزيلندي كاميرون ماندر خلال جلسة الاستماع اليوم لمحاكمة تارانت في كرايستتشيرش، إنّ المتّهم الأسترالي العنصري سيخضع لتقييم يُجريه خبيران في الصحة العقلية، لتحديد ما إذا كان «أهلًا للخضوع للمحاكمة أو مجنونًا».
وكان تارنت طرد محاميًا عيّنته المحكمة بعد أوّل مثول له في 16 مارس، ما أثار مخاوف من احتمال رغبته في الدّفاع عن نفسه وسعيه لاستغلال المحاكمة منبرًا للدعاية.
وقال عدد من أقارب ضحايا هجوم المسجدين الإرهابي في نيوزيلندا، إنهم يريدون أن ينال السفاح الأسترالي، برينتون تارنت، عقابا، بعدما أدى الاعتداء الذي قام به إلى مقتل خمسين شخصا في مارس الماضي.
وبحسب ما نقلت رويترز فإن المحكمة التي مثل فيها السفاح اليميني المتطرف، شهدت حضور قرابة 20 شخصا من الناجين وعائلات الضحايا.
وأضافت المحكمة 49 تهمة قتل إلى السفاح الأسترالي الذي وجهت إليه تهمة قتل واحدة خلال الجلسة الأولى لمحاكمته في 16 مارس الماضي، أي بعد يوم واحد فقط من الهجوم الذي أثار استنكارا عالميا كبيرا.
وقال عمر نبي، وهو ابن الضحية حجي داوود نبي الذي قُتل في الهجوم، إنه يريد أن يرى السفاح الأسترالي وهو يعاقب، أما توفازال علم، الذي كان في مسجد لينوود، ونجا من الكارثة، فقال إنه حضر إلى المحكمة حتى يرى كيف كان شعور المجرم وهو يقتل خمسين شخصا.
وحضر تارنت إلى المحكمة بقميص سجن رمادي وهو مقيد اليدين، واستغرقت الجلسة نحو 20 دقيقة، ثم أصدر القاضي قرارا باستئناف المحاكمة في الرابع عشر من يونيو االمقبل.

وطلب القاضي إخضاع تارنت لتقييم طبي بغرض تحديد ما إذا كانت قواه العقلية تسمح له بأن يحضر جلسة المحاكمة، ولم تعرض المحكمة على المتهم تقديم طلب التعاون الذي يتيح التخفيف مقابل مساعدة القضاء بمعلومات
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي

 رشق سناتور أستراليا بالبيض

شهد مجلس الشيوخ الأسترالي مطلع الأسبوع حفلة غضب وتوبيخ وجهت نحو السيناتور الأسترالي فريزر أنينغ، صاحب التصريحات العنصرية المثيرة للجدل حول هجوم نيوزيلندا الإرهابي، والذي اتهم خلالها المسلمين بالمسؤولية عن الهجوم الدامي الذي خلف 50 قتيلاً بعد أن أطلق شاب أسترالي يدعى برينتون تارانت النار على المصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش.
وفتحت السناتور سارة هانسون يونغ ( Sarah Hanson-Young) نار غضبها ضد أنينغ، قائلة له: أنت عار، ومدعاة خجل، تصريحاتك مشينة، مليئة بالكراهية والعنصرية”، وتابعت بغضب قائلة: إياك أن تبتسم، إياك أن تفعل، هناك أناس فقدوا أرواحهم، وأنت تعتقد أن الأمر مجرد مزحة، لا يحق لك الوقوف هنا ونشر خطابك المليء بالكراهية، والعنصرية، لا يمكن بأي شكل من الأشكال تبرير القتل والإرهاب، فقد رأينا إلى أين يقود ذلك.”
يذكر أن عريضة كانت أطلقت عبر الإنترنت، وحصلت على أكثر من مليون توقيع، وضعت السيناتور المستقل عن ولاية كوينزلاند أمام مساءلة البرلمان الأسترالي. ودعت العريضة إلى عزل أنينغ من المجلس.

كما تعرض أنينغ لموجة من ردود الفعل الشديدة بعد تصريحاته العنصرية، كان من بينها قيام مراهق أسترالي يدعى “ويل كونولي”، بكسر بيضة على رأسه، قابلها السيناتور بتوجيه لكمتين للفتى البالغ من العمر 17 عاماً. وقد لقي مقطع الفيديو للحادثة رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي


بيــان من مفتى استراليا ونيوزيلندا 

بيــان من مفتى استراليا بشأن تحويل اردوغان كنيسة لمسجد
أن ماينتويه اردوغان رئيس تركيا بتحويل كنيسة آيا صوفيا فى اسطنبول إلى مسجد هو امر مرفوض شرعا وتغضب له السماء ولا يوجد نص شرعى من القرآن الكريم ٲو من الٲحاديث الصحيحة يوافق على هذا العمل المجرم شرعا — فهذا الفاروق عمر ض قد خشى من الصلاة داخل كنيسة ايليا بالقدس حتى لا يتخذها المسلمين من بعده مصلى وتتحول الكنيسة لمسجد لٲن ذلك اعتداء على بيت من بيوت الله وقد نهى القرآن عن ذلك بشكل و اضح قاطع وصريح مثل قوله تعالى فى سورة الحج ( الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ﴿٤٠) وصوامع وبيع هى اماكن العبادة المسيحية واليهودية فهو امر بعدم المساس بها وعدم هدمها لٲنها اماكن عبادة عند الله ويذكر فيها اسم الله — ايضا كَتَبَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم لأسْقُف بني الحارث بن كعب وأساقِفة نجران وكهنتهم ومَن تبعهم ورهبانهم أنَّ: «لهم على ما تحت أيديهم من قليل وكثير من بِيعهم وصلواتهم ورهبانيتهم، وجوار الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم» اخرجه ابن سعد فى الطبقات ) اى أن كنائسهم واماكن عبادتهم مؤمنة ومعترف بها من جانب الله والرسول ص ثم يٲتى اليوم من يخالف كلام الله والرسول بكل جرٲة وتحدى لشرع الله .لذا نحن نقول للرئيس اردوغان انك لو فعلت تكون خالفت شرع الله وانكرت ماهو معلوم من الدين بالضرورة وهو مايجعلك خارج الملة وكافر بشرع الله فٲحذر أن تقع فى ذلك ان فعلت . هذا وعلى الله قصد السبيل وابتغاء رضاه

الشيخ د مصطفى راشد مفتى استراليا ونيوزيلندا

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي

نيوزيلندا تحطم حلم أسرة بالهجرة

بعد أن أعطت رئيسة وزراء نيوزيلندا الشابة جاسيندا أرديرن «38 عامًا» صورة مثالية لحكومتها بتضامنها الكبير هي وشعبها مع مواطنيها المسلمين إثر الهجوم الإرهابي الذي تم من قبل إرهابي أسترالي الجنسية، أوقع 50 شهيدًا وشهيدة، صدمت عائلة بريطانية من أصل سيرلانكي، مقيمة في بريطانيا منذ عام 1990، خططت لعيش حياة جديدة في نيوزيلندا، عندما رفضت سفارة نيوزيلندا في بريطانيا منح فيزا دخول لابنتهما المراهقة «بوميكا سوهينثان» البالغة من العمر «15 عامًا» بحجة أنها لا تتمتع بالمستوى الصحي المطلوب لزوار ومقيمي نيوزيلندا، بسبب إصابتها بمرض «متلازمة داون»، وأن قبول السفارة منحها فيزا دخول، تخولها العيش والإقامة في نيوزلندا مستقبلاً، سيفرض تكلفة علاج صحي عالية، وتعليم خاص على الدولة، بينما حصل كافة أفراد عائلتها وإخوتها على الفيزا التي تخولهم دخول نيوزيلندا، والعيش بمدينة «أوكلاند» ما عدا شقيقتهم الصغيرة المصابة بمتلازمة داون.
العائلة ترفض الانتقال
وكان والدا موبيكا «15» عامًا: نيلاني «52 عامًا» وناجاراجا سوهينثان «53 عامًا»، ويعمل مهندس، ،وشقيقتيها تانيا «19 عامًا»، وسوميا «14 عامًا»، قد حصلوا جميعاً على تأشيرات دخول نيوزيلندا للعمل والدراسة فيها بحرية، لكن تم رفض منح ابنتهم الثالثة التأشيرة لأنها مريضة بمتلازمة داون، بحجة أن إلحاقها بمدرسة تعليم خاص لمن هم في حالتها، وعلاجها الصحي، سيكلف الدولة النيوزيلندية مالاً كثيراً، وهذا الأمر غير متاح للزوار والمقيمين الأجانب لديها حاليًا. تقيم بوميكا في حي «تشيلترن» بمقاطعة «باكينغامشير» جنوب شرق إنكلترا في مدرسة للتعليم الخاص، تعمل على تطوير قدراتها.
وظيفة الأم وراء قرار الأسرة
وسبب تفكير العائلة بترك إقامتها في بريطانيا، والانتقال إلى نيوزيلندا، هو حصول الأم نيلاني على وظيفة مستشارة في مجال تكنولوجيا المعلومات بإحدى كليات «أوكلاند» براتب سنوي مغرٍ قدره «74» ألف جنيه أسترليني.
لم تستسلم العائلة، فعرضت على إدارة قسم الهجرة النيوزيلندية التوقيع على تعهد بدفع كامل تعليم وعلاج ابنتهما بوميكا في نيوزيلندا، وبهذا لن تكلف الدولة أي دولار واحد، لكن عرضها لم يقبل من أي جهة رسمية.
3 أشهر في المحاكم
أمضى والدا بوميكا ثلاثة أشهر في المحاكم النيوزيلندية، حيث رفعا طعناً قضائياً ضد قرار إدارة الهجرة النيوزيلندية بمنع ابنتهما بوميكا من الحصول على تأشيرة دخول إلى نيوزيلندا، وعدم اعتبارها زائرة حقيقية كباقي الزوار في العالم بذريعة مرضها، إلا أن جلسة الاستماع الأخيرة في المحكمة التي تمت في الأسبوع الماضي، حكمت بأن قرار إدارة الهجرة نهائي، ورفضت قبول الطعن منهما.
قرار مشين
وحين حاولت العائلة قضاء يوم عيد الميلاد في نيوزيلندا، طلبت فيزا زائر مؤقت لابنتها بوميكا لترافقهم، من سفارة ماليزيا التي توقفوا فيها، لكن رفضها قوبل بالرفض أيضاً.
ووصفت نيلاني والدة بوميا، قرار منع ابنتها بوميكا المريضة بمتلازمة داون دخول نيوزيلندا بالقرار المشين غير الإنساني، إن ضرائب راتبها لمدة شهر واحد، ستغطي كلفة تعليم ابنتها لمدة عام كامل، كما أنها عرضت دفع كامل أقساط ابنتها الدراسية من مال العائلة الخاص، وقدرت بمبلغ 5923 جنيه إسترليني سنويًا، ورغم ذلك رفض عرضها نهائيًا، كما رفض الطعن المقدم في المحكمة للتراجع عن قرار إدارة الهجرة النيوزيلندية.
حالة بوميكا جيدة
وأضافت الأم نيلاني:حالة ابنتي الصحية ليست سيئة بل جيدة، فإعاقتها متوسطة، وقابلة للتحسن مستقبلاً، فهي تستطيع التحدث، والمشي، وتناول طعامها وارتداء ملابسها بنفسها دون أي مساعدة منا.
إنها فقط بحاجة لإشراف في الصف الدراسي، والمساعدة لفهم دروسها في المدرسة من أساتذتها.
بوميكا محطمة
وتحطم قلب بوميكا الصغير لمنعها من السفر مع عائلتها إلى نيوزيلندا، وعلمت أنهم جميعًا حصلوا على فيزا دخولها إلا هي، فشعرت بالحزن، وشعرت بأنها مختلفة عنهم، بسبب عدم منحها الفيزا، وفشلت والدتها بإقناعها أنها عادية مثلهم، حسب صحيفة «ميترو» البريطانية.
تراجعت العائلة عن حلمها
وتراجعت الأم نيلاني وزوجها عن قرار الهجرة والانتقال إلى نيوزيلندا من أجل ابنتها بوميكا قائلة: أستطيع نقل عائلتي إلى الطرف الآخر من العالم، لكني لا أستطيع ترك ابنتي بوميكا وحدها بالطرف الآخر، لهذا تحطم حلمنا الكبير بتغيير حياتنا، وعيش تجربة حياة جديدة في نيوزيلندا.
وكانت نيلاني وزوجها قد هاجرا إلى بريطانيا من سريلانكا عام 1990، وعاشا فيها مع بناتهن الثلاث 25 عامًا لغاية عام 2015، حيث انتقلوا للإقامة بمدينة دبلن في إيرلندا، وحين أتيحت لهم فرصة عمل جيدة خاصة نيلاني، قررت العائلة تغيير حياتها للمرة الثالثة والهجرة إلى نيوزيلندا، حيث استلمت وظيفة جيدة براتب مغرٍ قدره 74 ألف جنيه استرليني، فسبقت عائلتها إلى مدينة «أوكلاند» النيوزيلندية، واستأجرت منزلاً رائعًا، وانتظرت التحاق عائلتها بها، وعندما رفضت المحكمة قبول الطعن المقدم منها ومن زوجها، استقالت الأم نيلاني من وظيفتها في نيوزيلندا، وعادت إلى عملها السابق في «دبلن» بإيرلندا، وهي محطمة القلب.
وقالت نيلاني بأسف: كانت ستكون نيوزيلندا مكان إقامة مميز ولطيف وهاديء لعائلتي، خاصة وأنني وزوجي المهندس نمتلك مهارات وخبرة جيدة بالعمل، مما ستجعل حياتنا سعيدة وآمنة اقتصاديًا، لكن التمييز في المعاملة التي قوبلت فيه ابنتي بوميكا، حرم عائلتي من فرصة جيدة لنا بحياة جديدة.
وأضافت: ابنتي الكبرى تانيا تدرس الطب في بلغاريا، وتحقق نتائج رائعة، وهذا سيجعلها تحظى بفرصة مهنية مميزة تفيد بها الناس بحقل الطب والعلاج.
وعلقت إدارة الهجرة النيوزيلندية قائلة: كان بإمكان حصول بوميكا على فيزا طالبة، لكنها لم تكن على المستوى الصحي المطلوب في نيوزيلندا، فاضطررنا إلى رفض إعطائها الفيزا.

وقبولها كان سيفرض كلف

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

الكاتب
حازم امام
Hazem.Emmam@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: