<

أخبار نيوزيلندا واستراليا اليوم : تحذير من ظهور بعض حالات الحصبة في أستراليا/ محاكمة دبلوماسي نيوزيلندي بسبب كاميرا في التواليت / السجن عامين أو غرامة 210 ألف دولارعقوبة من يقوم بهذا الفعل في أستراليا / منفذ هجوم نيوزيلندا يتقدم بشكوى رسمية

أستراليا ونيوزيلندا
أستراليا ونيوزيلندا
تحذير من ظهور بعض حالات الحصبة في أستراليا

باشرت أستراليا حملة توعية واسعة النطاق لتشجيع مواطنيها، لاسيما أولئك الذين يسافرون إلى الخارج على تلقي لقاح الحصبة مع تسجيل ارتفاع كبير في الإصابات، ما يثير قلقاً.
ويمكن للحصبة أن تكون قاتلة في حالات نادرة. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت عام 2014 أن أستراليا قضت على هذا المرض المعدي الذي يسبب الحرارة والسعال والتحسس الجلدي.
إلا أن الحركة المناهضة للقاحات في الدول المتقدمة، ومن بينها أستراليا أدت إلى ظهور هذا المرض مجدداً.
وأتى إعلان وزير الصحة، غريغ هانت، بعد تسجيل عدة حالات في مقاطعة نيو ساوث ويلز، الأكثر تعداداً للسكان في البلاد. كما سجلت آخر هذه الحالات وطالت شخصين عادا من عطلة في الفلبين.
وأوضح هانت أن 83 إصابة بالحصبة سجلت خلال السنة الحالية، مقابل 103 طوال العام الماضي و81 عام 2017.
وقال في بيان: “أنا قلق على الارتفاع المسجل أخيراً في حالات الحصبة في أستراليا وأريد التأكد من أن مجتمعنا محمي من هذا المرض الخطر”.
كذلك حذر من أن تعديلاً في جداول التلقيح للأستراليين المولودين بين 1966 و1994 قد يكون جعل بعض الأشخاص يتلقون جرعة واحدة من اللقاح بدلاً من اثنتين، ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.
وتعد الأكاديمية الأسترالية للعلوم مواد توعية من بينها أشرطة فيديو لزيادة الوعي بضرورة التلقيح الكامل على ما أكد الوزير.

وتلقى 93.5% من أطفال أستراليا، الذين هم في الثانية من العمر، جرعتين من لقاح الحصبة. 

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

 محاكمة دبلوماسي نيوزيلندي بسبب كاميرا في التواليت

محاكمة أحد كبار المسؤولين العسكريين السابقين في نيوزيلندا، أمام محكمة في مدينة أوكلاند، بتهمة زرع كاميرا سرية في حمام للجنسين في سفارة بلاده في واشنطن.
وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد تم اتهام ألفريد كيتنغ (59 عاماً) العميد السابق بالبحرية النيوزيلندية، والذي شغل منصب كبير الملحقين العسكريين بالسفارة النيوزيلندية بواشنطن، بزرع كاميرا صغيرة سرية في حمام للجنسين بالسفارة، إلا أنه ينكر هذه التهم.
وتم اكتشاف هذه الكاميرا بالصدفة في 27 يوليو (تموز) 2017.
وأشار التحقيق إلى أن الكاميرا تم وضعها في الحمام لمدة طويلة، حيث وجدت الشرطة طبقة سميكة من الغبار على المنصة التي تم تركيب الكاميرا عليها.
ويزعم الادعاء أن هذه الكاميرا المتحركة تم وضعها لالتقاط تسجيلات فيديو لأي شخص يستخدم المرحاض، وأن القضية ليس لها علاقة بالتجسس.
وقال هنري ستيل، ممثل الادعاء، بأن الشك في كيتنغ بدأ بعد مطابقة الحمض النووي الخاص به مع بطاقة الذاكرة الموجودة في الكاميرا.
بالإضافة إلى ذلك، فقد فتشت الشرطة منزل كيتنغ في نيوزيلندا في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017. وعثرت على حاسوبه الشخصي، فوجدت أنه كان يبحث على مواقع الإنترنت عن كيفية استخدام الكاميرات التابعة لشركة الأمن BrickHouse Security، والتي تم العثور على شعارها على الكاميرا السرية.
ومن جهته، قال رون مانسفيلد، محامي كيتنغ، «رغم أن القضية شائكة وحساسة، إلا أن الادعاءات ضعيفة وستخيب آمال هيئة المحلفين».

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة نحو أسبوعين.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

  السجن عامين أو غرامة 210 ألف دولارعقوبة من يقوم بهذا الفعل في أستراليا

حذر وزير التعليم الأسترالي دان تيهان طلاب الجامعة من “الغش المنسق” في الامتحانات، مؤكدا أنهم سيتعرضون لعقوبة السجن عامين أو غرامة 210 ألف دولار، بموجب مشروع قانون جديد يعتزم تقديمه إلى الحكومة.
وكانت الجامعات الأسترالية حددت “الغش المنسق”، بأنه شكل من أشكال عدم الأمانة الأكاديمية، حيث يقوم الطلاب بالاستعانة بمصادر أجنبية في أنشطة الجامعات والتقييمات، من خلال مواقع إلكترونية خارجية، باعتبارها قضية مستجدة خلال السنوات القليلة الماضية.
وكشفت دراسة استقصائية حديثة أن نحو 70% من الأكاديميين يشتبهون في أن طلابهم كانوا يغشون أو يستفيدون من خدمات الغش على الإنترنت.
وقال تيهان: “سنتخذ إجراءات لضمان التعامل مع مقدمي خدمات الغش عبر الإنترنت أيضا، لكن الاختصاص القضائي للحكومة يذهب إلى أبعد من ذلك، ما يعني أن استهداف المواقع الإلكترونية الأجنبية يتخطى الإجراءات العقابية إلى التعقب والحجب”.
وأضاف تيهان “سنستخدم الحجب للتأكد من أنهم لا يستطيعون تقديم هذه الخدمات، وليعلم أولئك الموجودون هنا ويعملون في أستراليا أننا سنلاحقهم”.
واعتبر أنه “ليس من الإنصاف بالنسبة لجميع الطلاب الذين يقومون بالعمل بأنفسهم والذين يدرسون بجد، أن يواجهوا منافسة من الآخرين الذين يستخدمون خدمات الغش عبر الإنترنت”.
وقال متحدث باسم وزارة التعليم والتدريب في ديسمبر/كانون الأول الماضي، إن “نشاط الغش المنسق، إذا تُرك بدون مراقبة، يشكل تهديداً كبيراً لسلامة وسمعة قطاع التعليم العالي في أستراليا على الصعيدين المحلي والدولي”.
وأكد أن الطلاب الذين يستخدمون “خدمات الغش”، لن يخضعوا للمساءلة بموجب القانون المقترح.

وأضاف المتحدث: “سيظل الطلاب الذين يغشون خاضعين لسياسات النزاهة الأكاديمية والعمليات والعقوبات الأكاديمية الخاصة بالمؤسسات”، لافتا إلى أن هذه السياسات المؤسسية لن تتأثر بالتشريع الجديد.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

منفذ هجوم نيوزيلندا يتقدم بشكوى رسمية 

تقدم الإرهابي الأسترالي اليميني المتطرف الذي أطلق النار على المصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش في وقت سابق من الشهر الجاري، ما نتج عنه مقتل 50 شخصًا، بشكوى بشأن ظروف السجن.
وبحسب وسائل الإعلام النيوزيلندية، تقدم الشاب البالغ من العمر 28 عامًا بشكوى رسمية بشأن حقوقه في السجن.
وأبانت مصادر في إدارة الإصلاحيات أن السجين اشتكى من حرمانه من مقابلة الزائرين ومن المكالمات الهاتفية داخل زنزانته في سجن بمدينة أوكلاند.
ومن جهته، رد متحدث باسم إدارة الإصلاحيات، قائلا إن السجين “ يتم التعامل معه وفقًا للأحكام المنصوص عليها في قانون الإصلاحيات لعام 2004 والتزاماتنا الدولية تجاه معاملة السجناء ”.
وأشار المتحدث: “ في هذا الوقت لا يستطيع الوصول إلى التلفزيون أو الراديو أو الصحف ولن يستقبل زوار … ولن يتم تقديم معلومات إضافية في الوقت الحالي لأسباب تتعلق بالأمن التشغيلي ”.

واحتجز المشتبه به حاليا في سجن باريموريمو في أوكلاند، وهو السجن الوحيد المشدد أمنيا في البلاد، بعد أن نقل إلى هناك من مدينة كرايستشيرش على متن طائرة تابعة لقوات الدفاع الجوي النيوزيلندية.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 
………المزيد
الكاتب
حازم امام
Hazem.Emmam@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: