<

أخبار نيوزيلندا واستراليا والعالم اليوم : بحث الأدلة في “مذبحة المسجدين” بنيوزيلندا /دعوى ضد أستراليا في الأمم المتحدة / نيوزيلندا تطالب بحل عالمي /تعرف حقوقك كمستهلك في أستراليا

أخبار استراليا ونيوزيلندا
أخبار استراليا ونيوزيلندا
 

 بحث الأدلة في “مذبحة المسجدين” بنيوزيلندا

امساكية شهر رمضان في استراليا اضغط هنا / امساكية شهر رمضان في نيوزيلندا اضغط هنا / اخبار وفاعليات ونفحات رمضانية اضغط هنا
 بدأت نيوزيلندا تحقيقا في مذبحة مسجدي كرايس تشيرش، ببحث للأدلة، في الوقت الذي تستعد رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن للمشاركة باستضافة اجتماع في فرنسا يسعى للحصول على دعم عالمي للتصدي للعنف عبر الإنترنت.
وكان مسلح يميني متطرف قد قتل 51 شخصا بمسجدين في كرايس تشيرش في 15 مارس الماضي، وبث المذبحة مباشرة على موقع “فيسبوك”، في أسوأ هجوم بالرصاص تشهده نيوزيلندا.
وستبحث اللجنة الملكية في نيوزيلندا أنشطة المسلح المشتبه به، واستخدامه لوسائل التواصل لاجتماعي واتصالاته الدولية، وما إذا كان هناك خلل في ترتيب أولويات موارد مكافحة الإرهاب.
وقالت أرديرن في بيان: “سيساعد ما تتوصل إليه اللجنة في ضمان عدم تكرار مثل هذا الهجوم ثانية”.
وقال موقع اللجنة الملكية على الإنترنت إنها ستجمع معلومات حتى أغسطس، وسترفع ما توصلت إليه للحكومة في العاشر من ديسمبر.
ودعا بعض أفراد الجالية المسلمة إلى تواصل أفضل فيما يتعلق بالتحقيق.
وأرديرن في باريس الأسبوع الجاري لرئاسة اجتماع مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، يهدف إلى اقناع زعماء العالم ومديري شركات التكنولوجيا بالتوقيع على “دعوة كرايس تشيرش”، وهي تعهد بالقضاء على المحتوى الذي يحث على العنف والتطرف على الإنترنت.
ومن المتوقع أن يشارك في الاجتماع ممثلون عن “فيسبوك” و”غوغل” و”تويتر” وغيرها من شركات التكنولوجيا، إلا أنه من غير المتوقع أن يشارك مؤسس “فيسبوك” مارك زوكربرغ.

وقالت “فيسبوك” إن نيك كليغ، نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق نائب رئيس “فيسبوك” حاليا للشؤون العالمية والاتصالات، سيشارك في الاجتماع.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

دعوى ضد أستراليا في الأمم المتحدة

قالت مجموعة من المحامين إن مجموعة من سكان الجزر قبالة الساحل الشمالي لأستراليا، من المقرر أن يتقدموا بشكوى حقوق الإنسان إلى الأمم المتحدة ضد الحكومة الأسترالية، بسبب عدم التحرك بشأن تغير المناخ الذي يقولون أنه يهدد منازلهم.
وأضاف شكيليرث، من مكتب المحاماة الذي يتخذ من المملكة المتحدة مقرًا له، إن الشكوى المقدمة من ثمانية من سكان جزر مضيق توريس تمثل أول دعوى قضائية ضد تغير المناخ ضد أستراليا بناءً على حقوق الإنسان.
وتابع كاباي تامو، أحد سكان الجزر الثمانية الذين رفعوا القضية: “إننا نشهد حاليًا تأثيرات التغير المناخي على جزرنا يوميًا، مع ارتفاع منسوب مياه البحار، وارتفاع المد والجزر، وتآكل السواحل، وإغراق مجتمعاتنا”.

وسكان جزر مضيق توريس هم جزء من السكان الأصليين في أستراليا، إلى جانب السكان الأصليين، الذين يعيشون في جزر صغيرة تنتشر بين أستراليا وبابوا غينيا الجديدة.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

 نيوزيلندا تطالب بحل عالمي 

دعت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، إلى حل عالمي لوقف انتشار المحتوى الإرهابي والعنف الشديد على شبكات التواصل الاجتماعي، كما حدث أثناء الهجوم الإرهابي على مسجدين في بلادها يوم 15 مارس (أذار) الماضي.
وقالت أردرن في مقطع فيديو نشرته على شبكات التواصل الاجتماعي، قبل سفرها إلى باريس، أين ستترأس مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اجتماعاً حول هذه القضية في 15 مايو(أيار) الجاري، إن “شركات شبكات التواصل الاجتماعي، منصات عالمية، لذا يجب أن يكون ردنا عالمياً”.
وسيحضر الاجتماع قادة من كافة أنحاء العالم وممثلون عن شركات التكنولوجيا، لدعوتهم إلى الانضمام إلى “نداء كرايستشيرش” للتعهد بالقضاء على المحتوى المتطرف العنيف من الإنترنت، والذي يعد بالنسبة لأردرن بداية لمبادرة تتوقع لها الحصول على المزيد من الدعم من جانب الشركات والحكومات في المستقبل.
وأوضحت زعيمة حزب العمل أن الهجوم العنصري الذي وقع في 15 مارس(آذار) الماضي كان فريداً من نوعه، إذ بثه المهاجم الأسترالي برينتون تارانت، مباشرةً على فيس بوك لمدة 17 دقيقة، مشيرة إلى مشاركته أكثر من 1.5 مليون مرة فقط على فيس بوك.

وذكرت أن العديد من النيوزيلنديين شاهدوا الفيديو ليس لأنهم بحثوا عنه بالضرورة، ولكن لأن انتشاره كان كبيراً للغاية، وشددت على ضرورة اتخاذ تدابير لتجنب إعادة مشاركة محتوى الإرهاب والعنف الشديد على الإنترنت.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

تعرف حقوقك كمستهلك في أستراليا

أوضح المدون الاقتصادي عبدالله عبدالله في لقاء مع برنامج أستراليا اليوم عددا من النصائح التي تتعلق بحقوق المستهلك في أستراليا.
وأكد عبدالله أنه من حق أي فرد، مؤسسة، او شركة تشتري أي منتجات او خدمات ان تستهلك وتستخدم هذه المنتجات والخدمات لإيفاء الغرض الأساسي من شرائها. بمعنى آخر ان لم يخدم المنتج او الخدمة كما وصفت للمستهلك قبل الشراء، فحينها للمستهلك الحقوق التالية:
1-تصليح، استرداد، ارجاع المنتج للبائع.
2-الغاء الخدمة.
3-المطالبة بالعطل والضرر في حالات معينة سنفصلها ادناه.
يحكم هذه الحقوق قانون حماية المستهلك (The Australian Consumer Law ACL) الذي صدر عام ٢٠١١، وتقوم على تطبيق القانون لجنة المنافسة والمستهلك الأسترالية وهي جهة حكومية فدرالية The Australian Competition and Consumer Commission.
القانون يحدد أيضا صفات أساسية للمنتج هي:
-يعمل من دون اعطال ولا اضرار.
-شكله مقبول.
-يعمل ما هو متوقع منه أو كما وصف المشتري للبائع الهدف المطلوب من المنتج قبل القيام بعملية الشراء.
-يتوافق مع المواصفات المعروضة على الغلاف او في الإعلان او كما وصفها البائع عند الشراء.
-ذات اسم ورقم ومصنع واضح.
-لا يحتوي سعره على تكاليف خفية.
-يستوفي أي وعود إضافية كضمان مدى الحياة.
يجب أن يمتلك المصنع قطع غيار و ورشة تصليح المنتج بمدة زمنية مقبولة الا إذا تم اخبار الشاري بعدم وجود قطع غيار قبل الشراء.
وأوضح عبدالله أنه لا يمكن للمستهلك المطالبة بالحقوق في الحالات التالية:
– تغيّر رأيك بعد الشراء او في حالة العثور على نفس المنتج بسعر أرخص.
-قمت باستعمال المنتج بطريقة غير سوية ما تسبب بإتلافه او تعطيله.
– كنت على علم بالعطل قبل الشراء.
-لم تكن متأكدا مما تريده بالتحديد من الخدمة التي يقدمها المنتج.

وبشكل عام ينصح المدون الاقتصادي المستهلك بالاحتفاظ بوصل الشراء دائما وإذا فقدته يمكن ان تستعيض عنه بوصل التحويل البنكي أو بطاقة الائتمان، او حتى صورة عن الوصل، كما يجب الاحتفاظ بورقة الضمان والتأكد من تدوين أي وعد بخدمة ما او عرض ما بعد الشراء.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع استراليا ونيوزيلندا الرسمي 

الكاتب
حازم امام
Hazem.Emmam@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: