<

“إنكار الجميل آفة لا أخلاقية”.

مقالات – صوت نيوزيلندا واستراليا /
أَيُهَا الإنسان إياك وأن تُنْكِر مَعروفاً أو جَمِيلاً قُدم إِلَيكَ أو ْأنْ تُنٌكِرَ إِحسان يدٍ مَدت لَكَ العَون وَنَفَسَتْ عَنْكَ كُربَة من كُرب الدنُيا فِي يَومٍ مِنَ الأَيام، فهذا إنْكَار لا يَدُلُ إلا على سُوء الأخْلاق والطِباع والصِفات وانْحدار
 الإيمان وَضعفه في النُفوس.
وقد يتناسى المُنكر للمعروفِ عِدة أَحاديث نبوية في بيان شُكر المعروف الذي يُقدمه المسلم لأَخيه الُمسلم قال رَسُول الله-صَلى الله عليهِ وسلم-كما في صحيحِ مُسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: قال لي النبي -صلى الله عليه وسلم-: “لا تحقرن من
المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق”، وقال -صلى الله عليه وسلم-: من صنع إليكم معروفا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه”. رواه أحمد
 أَيُها المُسلم الأخْلاق والدين لا يُباعان وَلا يُشتَريان فَهُما متَمِمَان لبعضِهِمَا متلازمان كَلحمةٍ واحدة .
 قال رَسُول الله -صلى الله عليه وسلم: “إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا”. رواه الترمذي. وقال- صلى الله عليه  وسلم-: “ما من شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق”، وقال عليه السلام :”اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن”، وقال: أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً”. رواه
الترمذي.
الحمدُ لله على حُسن الخُلُق فهو رأس المال وإن ثوابه عظيم عند الله فأجرنا اللهم على حُسن الخلق واجمعنا به مع نبيك الخلوق.……..المزيد
الكاتبة

مرام سعيد
ماجستير في تفسير القرآن الكريم
مؤلفة وكاتبة أردنية

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!